يسّر الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر (الاتحاد الدولي) أن يُعلن عن إطلاق مساق الكتروني جماعي  مفتوح بالتعاون مع منصة إدراك والذي يتناول موضوع الهجرة من منطلق إنساني. حيث يُطلق هذا المساق باللغة العربية على منصة Edraak.org غير الربحية.

ومن شأن هذا المساق الإلكتروني أن يساعد المنظمات والأفراد الذين يعملون في مجال الهجرة على فهم التدخلات الإنسانية الرئيسية للجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر، بالإضافة إلى استعراضه للقاعدة القانونية التي تستند إليها هذه الأعمال. ويستهدف المساق في المقام الأول الطلاب ومتطوعي وموظفي الصليب الأحمر والهلال الأحمر، بالإضافة إلى الجمهور العام. وقد أُعدّ محتوى المساق بالتعاون مع خبراء من الاتحاد الدولي واللجنة الدولية للصليب الأحمر وعدد من الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر في كل المناطق، بما في ذلك الصليب الأحمر الاسترالي والصليب الأحمر البريطاني والهلال الأحمر المصري.

وفي هذا المساق الذي يتحكم المتعلم فيه بوتيرة دراسته، يدرس الطلاب مجموعة مكونة من أربع وحدات دراسية تشمل لمحة عن نهج عمل الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر في مجال الهجرة، والتوعية، والإدماج الاجتماعي والمناصرة، ومساهمة المهاجرين في المجتمعات المضيفة، والأساس القانوني للمعونة الإنسانية، وحماية المهاجرين. ويُتوقع من المتعلمين خلال دراسة برنامج المساق، تخصيص ساعة أو ساعتين من وقتهم لأداء تمارين وللقراءة في إطار كل وحدة دراسية. إن باب التسجيل في المساق مفتوح الآن. وموعد بدء الدراسة هو يوم 16 أغسطس 2017.

وقالت السيدة Tiziana Bonzon قائدة الهجرة بالاتحاد الدولي “إن مبادرات من قبيل هذه الدورات الالكترونية الجماعية المفتوحة تضمن توسيع نطاق فهم الصعوبات التي يواجهها المهاجرون والمجتمعات التي تستضيفهم، فضلا عن فهم أسلوب العمل الإنساني الذي تنتهجه جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر”.

وقالت السيدة شيرين يعقوب، الرئيسة التنفيذية “لإدراك” “إنما نسعى في إدراك إلى توفير محتوى تعليمي عالي الجودة باللغة العربية بالتعاون مع شركاء مرموقين مثل الاتحاد الدولي. وفي ظل الأزمة السورية تزداد أهمية هذا المساق للعاملين والمتطوعين في مجال المساعدة الإنسانية في المنطقة كمصدر قيم للمعلومات. وتُعد هذه الشراكة نموذجا للتعاون الذي يستخدم تكنولوجيا التعليم لنشر المعرفة والدراية المفيدتين بشكل فعال وعلى نطاق واسع”.

و”إدراك” هي مبادرة أطلقتها مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية في سنة 2014 لتكون أداةً أساسية لتوسيع نطاق الحصول على التعليم والتعلّم. وقد استفاد من المنصة حتى اليوم ما يزيد على 1.2 مليون متعلم في العالم العربي، وقدّمت 68 دورة الكترونية مجانية عالية الجودة باللغة العربية.

إن الاتحاد الدولي ملتزمٌ بتنمية التعليم ذي الجودة العالية في مجال العمل الإنساني وترويجه. وتستعمل 190 جمعية وطنية حاليا منبر الاتحاد الدولي للتعلّم الذي يضم ما يزيد على 130,000 متعلم نشيط. وينضم إليه شهرياً 10,000 مستخدم جديد تقريباً، ويُكمّل أكثر من 5000 شخص دوراته.

وأضافت السيدة بونزون قائلة: “يُسعدنا فعلا أن نعزز شراكتنا مع منصة مؤسسة الملكة رانيا “إدراك”، وبالأخص أن نوفر التعليم اللازم لمواجهة قضايا الهجرة”.

 

Related content
Media contacts
Metadata
National Society
Country
Themes