في الأردن وبعد أسبوع من انطلاق حملة التبرع بالدم، تبرع 888 شخصا بدمهم!

لا شك أن العطاء بدمكم فعلا.

وكان الهلال الأحمر الأردني وبالتعاون مع وزارة الصحة قد دعا المواطنين الى التبرع بدمهم بعد أن يكونوا قد أفطروا مساء.

في الماضي، كانت معدلات التبرع بالدم تتدنى خلال شهر رمضان وتنقص وحدات الدم المخزنة والتي من شأنها انقاذ حياة الاف الأشخاص.

هذه السنة لقد تغير الأمر!

سويا مع فايسبوك وليو بورنيت، نأمل في أن تشجع هذه الحملة الجميع على التبرع بالدم بعد أن يكون الصائم قد أفطر مساء.
كما نسعى الى زيادة الوعي حول ضرورة الاستمرار في التبرع بالدم لضمان جودته، وسلامته وتوافره لكل من يحتاجه طوال السنة.

الدم ينقذ الحياة.